الأخبار 29 يوليو 2018

 

تصدرت إذاعة القرآن الكريم التابعة لأبوظبي للإعلام المحطات الإذاعية على مستوى الدولة خلال شهر رمضان المبارك، من حيث حصتها السوقية من المستمعين التي تجاوزت 23%، وفق أحدث دراسة استطلعت ميول وتفضيلات نحو 2800 شخصاً.

 

وأظهرت الدراسة الدورية الصادرة عن شركة إبسوس المتخصصة في البحوث الإعلامية، تربع إذاعة القرآن الكريم على قمة المحطات الإذاعية الأكثر متابعة بين جمهور المستمعين من مواطني دولة الإمارات والعرب المقيمين على أرضها، بنسبة وصول بلغت 44% من إجمالي جمهور المستمعين، كما جاءت كل من إذاعتي "الإمارات" و"ستار أف أم" ضمن قائمة أفضل عشر إذاعات على مستوى الدولة من حيث التفضيلات ونسب المشاهدات.

 

وجاءت النتائج القياسية لإذاعة القرآن الكريم لتؤكد مكانتها المتميزة التي حافظت عليها منذ انطلاقتها عام 1979، لتكون الإذاعة الأولى والرائدة وسط الإذاعات العربية في دولة الإمارات، من حيث استحواذها على أعلى نسبة استماع.

 

وأشار سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، إلى أن هذه النتائج القياسية التي حققتها إذاعة القرآن الكريم تأتي في إطار حرص الشركة على اختيار المحتوى الهادف الذي يلبي متطلبات المتابعين من مواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها".

 

من جهته، قال عبدالله بوعتابه الزعابي، المدير التنفيذي لشبكة أبوظبي الاذاعية: "استطاعت مجموعة البرامج المتنوعة والهادفة التي شهدتها الدورة البرامجية خلال شهر رمضان الكريم، تحقيق معدلات استماع عالية حافظت على نسب النمو التصاعدية والمستدامة لجميع القنوات الإذاعية، مما يؤكد النهج الاستراتيجي الذي تتبعه الشبكة بما ينسجم مع مستهدفات أبوظبي للإعلام".

 

وأشاد الزعابي بجهود فريق العمل والكفاءات الوطنية التي عملت على ترسيخ حضور الإذاعة ومكانتها، في ظل المنافسة التي يشهدها السوق الإذاعي على مستوى الدولة، وذلك بالنظر إلى نسب الاستماع اليوم التي تناهز ضعف نسب الاستماع لأقرب منافسيها من الإذاعات الناطقة باللغة العربية على مستوى الدولة".

 

وبحسب نتائج "إبسوس"، تجاوزت حصة الإذاعة السوقية من المستمعين العرب 25% على مستوى الدولة، في حين بلغت حصتها من الجمهور الإذاعي من المواطنين ما نسبته 20%.

 

وقال الزعابي: "تحرص إذاعة القرآن الكريم على تقديم محتوى يساهم في التنمية المعرفية، عبر برامج تدعو الى الوسطية في الفكر وتبرز صورة ديننا الحنيف، ودوره الحضاري في تاريخ البشرية، إضافة إلى نشر قيم الإسلام وروح التسامح".

 

وجاءت هذه النتائج الريادية في وقت لعبت فيه إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي دوراً كبيراً في رفد المحتوى الإذاعي العربي على مستوى الدولة بمجموعة برامجية متميز خلال شهر رمضان المبارك، والتي تواصل النهج ذاته خلال المرحلة المقبلة، وبخاصة ضمن الدورة البرامجية الجديدة التي ستواكب موسم الحج والبث المباشر للشعائر المقدسة من بيت الله الحرام.

 

شارك هذا المحتوى