الأخبار 20 نوفمبر 2018

 

تعرض قناة أبوظبي الجزء الثاني من مسلسل "حكايات بنات"، من الاحد الى الخميس ، في تمام الساعة الوحدة فجراً، وهو عمل درامي جديد ومُشوّق، ينتمي إلى نمط الدراما ذات المتصلة المنفصل،  وتقع أحداثه في 5 أجزاء، كتبها الدكتور باهر دويدار.

 

ويأتي عرض الجزأين الأول والثاني من المسلسل ضمن الدورة البرامجية الجديدة لشبكة قنوات أبوظبي، وانسجاماً مع أهداف أبوظبي للإعلام " الرامية بتوفير محتوى ترفيهي وهادف ويُلبي أذواق وتنوع اهتمامات جمهور مشاهديها في الدولة وخارجها.

 

يتناول الجزء الثاني من المسلسل عالم المرأة ومشاكلها وتفاصيل حياتها والتحديات التي تواجهها على المستوى العاطفي والاجتماعي والمهني، وذلك من خلال مجموعة صديقات غير متزوجات هن "أحلام" و"سلمى" و"ديجا" و"مَلك". حيث سيرصد المسلسل تطور حياتهن على نحو متواز منفصل أحياناً، لكنها تتلاقى في كثير من الأحيان، عندما يكون هناك رابط بين الأحداث الخاصة لكل بنت منهن.

 

 و من خلال رؤية جديدة تتميز بالواقعية والجرأة، يلاحق المسلسل التفاصيل الصغيرة التي تعيشها البنات الأربعة، على نحو يعكس مشاكل هذا الجيل العاطفية وأحلامهن وعلاقتهن بالأهل وعلاقات العمل والصداقات وغيرها، وقد روعي في المسلسل أن تكون شخصيات البنات الأربعة متنوعة ومتباينة، وأن تكون الموضوعات المطروحة جديدة وغير مستهلكة، تعبّر بصدق عن واقع حياة الفتاة المصرية اليوم.

 

إلا أن المسلسل ليس نسائيا بحتاً، فقد  روعي في رسم شخصياته الرجالية أن تعبر عن وجهة النظر الأخرى المقابلة لوجهة النظر الأنثوية، على نحو يمكن القول أن "حكايات بنات" دراما تعني بأحلام وأفكار ومشاعر جيل من  الشباب، ذكوراً كانوا إناث، العلاقة بينهم وما يرتبط بهذه الأخيرة من مشكلات معاصرةـ وذلك في إطار من الواقعية التي لا تخلو من الابتسامة أحياناً والألم أحياناً أخرى.

 

يمتاز المسلسل بلغة حواره شديدة القرب من الواقع، ومخاطبة عقل مشاهده، إذ تنتهي حلقاته بذروة درامية لكل شخصية من شخصيات المسلسل على حدة، لتجمع الصديقات الأربعة بعدها في نهاية الجزء الذي تمتد أحداثه الزمنية نحوم عام كامل، لتؤكد رسالة الحلقة الأخيرة أن الحياة لا بُد أن تستمر.

 

شارك هذا المحتوى