الأخبار 6 مارس 2019

 أعلنت إذاعة "أبوظبي أف أم" التابعة لشبكة أبوظبي الإذاعية، عن تحديث دورتها البرامجية لشهر مارس الجاري لتركز عبر أثيرها على المحتوى الطربي العربي في جميع برامجها، وضمن فقرات يومية.

 

يأتي ذلك ضمن توجه أبوظبي للإعلام والرامي إلى تسليط الضوء على الجانب الإبداعي من الموسيقى العربية بشكل يعكس رقي الثقافة على مستوى الدولة والمنطقة، إلى جانب إعادة إحياء الطرب العربي من الزمن الجميل، وبما يتناسب مع تفضيلات الجمهور الذي يتطلع إلى الفنون الأصيلة. 

 

وأكد عبدالله بوعتابه الزعابي المدير التنفيذي لشبكة أبوظبي الاذاعية، أن "أبوظبي أف أم" نجحت في ترسيخ مكانتها كإذاعة متميزة ورائدة في القطاع الإعلامي المتخصص بالترفيه الاجتماعي، وهو ما تسعى إلى تعزيزه من خلال دورتها البرامجية لشهر مارس التي تركز في المقام الأول على تلبية اهتمامات المستمعين وتفضيلاتهم، وبما ينسجم مع معايير أبوظبي للإعلام في تقديم محتوىً ترفيهي ومتنوع يناسب مختلف فئات المجتمع.

 

وأشار الزعابي إلى أن هذه الخطوة جاءت بتوجيهات من سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، في خطوة تسعى إلى تحقيق التوازن بين الترفيه والمعرفة مع مراعاة العنصر الأساسي المتمثل في تلبية الاهتمامات المجتمعية عبر التركيز على الأصالة العربية، مشيراً إلى أن تعديل الدورة البرامجية لإدراج المحتوى الطربي فقط طوال الشهر يأتي ضمن مبادراتها الرامية إلى تسليط الضوء على جمالية هذا النوع من الفنون وتعزيز حضوره في العصر الراهن.

 

ويتنوع محتوى الإذاعة بين البرامج اليومية والفقرات الطربية، حيث تنطلق عند الساعة السابعة إلا ربع صباحاً برفقة الإعلامي القدير محمد مسعود المزروعي، ويليه مجموعة من أشهر أغاني "فيروز" من السابعة ولغاية الثامنة صباحاً، ثم أغاني من قصائد الشيخ زايد "رحمه الله" حتى الساعة التاسعة صباحاً، تليها فقرات وأغاني صباحية.

 

ويواصل البرنامج الجماهيري "استديو 1" بثه على أثير "أبوظبي أف إم" أيام الأحد إلى الخميس من الساعة العاشرة صباحاً وحتى منتصف النهار، وهو برنامج يذاع منذ عام 1986 ويتميز بسرعة الاستجابة للجمهور حول الخدمات العامة والتطلعات المستقبلية. كما يهدف البرنامج إلى تشجيع المجتمع على الاستمرار في تحقيق التميز وتطوير جودة الإنتاج بما يتناسب مع الأهداف الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة.

 

وتخصص الإذاعة فقرات خاصة في فترة الظهيرة لكل من فنان العرب "محمد عبده" من الساعة الواحدة وحتى الثانية ظهراً، تليها فقرة أخرى لأم كلثوم حتى الساعة الثالثة بعد الظهر، إلى جانب فقرة خاصة للفنون الشعبية والأصوات الخليجية من الساعة الرابعة وحتى الرابعة والنصف، تتبعها فقرة خاصة بالأغاني الإماراتية حتى الخامسة بعد الظهر، وأخرى "للجلسات" الطربية الخليجية بين الساعة السابعة والثامنة مساءً.

 

وتخصص الدورة البرامجية ساعة كاملة لفنان خليجي من الساعة الثامنة وحتى التاسعة مساءً، وساعة أخرى بين منتصف الليل والواحدة صباحاً، في حين تبث أغاني منوعة في الفترة الليلية من الساعة الواحدة وحتى السابعة إلا ربع صباحاً، فضلاً عن تخصيص برنامج "من الأرشيف" الذي يبث بين الساعة التاسعة والعاشرة ليلاً محتواه للأغاني الطربية. 

شارك هذا المحتوى